Overblog Suivre ce blog
Editer la page Administration Créer mon blog
Le blog de mondevenir/imami hassanإمامي حسن

اسلام مارسيل/3

, 00:07am

 

في اليوم الموالي ، وبعد اخذه لحمام دافىء، شعر مارسيل براحة كبيرة وارتياح نفسي،لكن فكرة السفر  طرحت نفسها بحدة.فلمدة طويلة لو يسافر خارج فرنسا.وهو يعلم دور السفر في تجديد الرغبة في كل شيء وحتى في الحياة..

ـ  لمَ لا؟ زيارة المغرب من جديد.

 

      

بمجرد دخوله من العمل اليوم الموالي، سمع طرق الباب بعد مرور حوالي ربع ساعة:

ـ اهلا علي جاري العزيز علي.

ماسكا طبقا مادا له بيده اليسرى، سلم علي بتواضعه وابتسامة على مارسيل:

 ـ ارجوالا تكون قد خلدت الى النوم، فقد اصرت زوجتي فاطمة على تذوقك لوجبة كسكس، وشكرا على شريط الرسالة.

ـ شكرا علي ، تفضل ، هذه فرصة  لكي نتناول كاس قهوة.

لاول مرة يجلس الجاران معا.فكر مارسيل وهو في المطبخ في نوع المواضيع التي يمكنه ان يناقشها مع جاره علي: لااعلم ان كان يحب تناول كاس خمر ام لا؟ كم من المغاربيين يتناولونها في الحانة.اما علي فلا زالت علامة استفهام تجاهه؟

جلس علي في اريكة مسترخيا بهدوء ماسكا يديه مشبكا لاصابعه.

 ـ كيف حالك يا علي؟بخير ؟

ـ الحمد لله ، وانت كيف تدبر حياتك  وحدك هنا؟

ـ احاول ما امكن، لكن تعلم اني لا ادخل الا  ليلا غالبا، لذا لا استطيع تهييء اي شيء بشكل جيد.

 ـ اليست هناك عودة لهيلين؟

ـ لا، انتهى كل شيء.اتعلم: تقتلنا هذه الخيارات الفردية الانفرادية. لانفكر في الآخر.ولكن ما العمل؟ فهي معذورة من ناحية لم تعد تطيق التواجد هنا.حالتها النفسية صعبة جدا.رغم انني حاولت مساعدتها وتوسلت منها ان تبقى وسيذهب كل ذلك الارق والملل، ولكن لا فائدة

 ـ على العموم فهي الآن تجد نفسها وتسترجع عافيتها في قرية عائلتها ومولدها.الطبيب قال انها محتاجة لعالم طفولتها الاول.ويبدو ان هذا اخذ يساعدها في تصفية دواخلها من كل الاعراض التي انتابتها.... لقداختارت حتى الطلاق لكي تستريح من كل قيود تربطها بالماضي.

ـ آسف مارسيل على كل ما حدث .اتمنى لك حياة طيبة. الاتفكر في الزواج؟

ـ في الحقيقة لا.. رجل في الخمسين يصعب عليه تجديد هذه الفكرة..

ـ لو كنت مكانك لفكرت جديا في الزواج.

ـ وكيف استطيع ذلك؟

ـ كم من الاصدقاء توفيت زوجاتهم او وقع طلاق، فعاودوا الزواج...

ـ هنا في فرنسا...؟

ـ لا ، هم يعملون هنا في بعض المدن الفرنسية، ولكن في كل عطلة صيف اجد بعضهم قد اعود الزواج.. اتعلم ، عندي صديق لي اسمه ابراهيم، ذهب الى قريته في جبال الريف بالمغرب قرب الناظور، وتزوج بفتاة في سنها الخمس والعشرين وهو عنده خمس وخمسون سنة.والآن هي حامل، سيسوي لها الاوراق للاقامة حتى تلتحق به هنا في فرنسا.

ـ هنيئا له.لكنها صغيرة علية كثيرا.

ـ المسالة عندنا عادية  في ثقافتنا وعاداتنا يا مارسيل.

ـ اريد ان اسالك يا علي: هل شاهدت فيلم الرسالة؟

ـ نعم شاهدته، اتعلم، هذه المرة الخامسة التي ارى فيها هذا الشريط. ولا اخفي عليك اني كل مرة ارغب في معاودة مشاهدته.فهذا الفيلم يشرف ديني الاسلامي...

ـ لكن لماذا لا يظهر النبي محمد في الشريط؟ فموسى وعيسى وابراهيم ، مثلهما نجوم كبار ظهروا على الشاشة...؟

ـ اعلم ذلك.وقد سبق لي ان سالت امام المسجد هنا  بليون، وكذلك بالمغرب... وكلهم قالوا ان شخص النبي مقدس لا يمكن لاحد تمثيل دوره، وتصور ان هذا الممثل ظهر في شريط آخر بدور سيء، فصورة محمد(ص) هي التي ستتضرر، ا وان هذا الممثل ارتكب معصية او ظلما.. ستذهب صورة الرسول المقدسة معه....

لم يعلق مارسيل على كلام علي.... بدا له الكلام منطقي.. ويبدو ان الامر يتجاوزه، فقدسية النبي الذي يؤمن به علي لا يمكنه مجادلتها.. وهو يعلم تلعق المسلمين بنبيهم ، وما وقع من مشاكل بسبب الصور الكاريكاتورية عبر العالم.. وقصة سلمان رشدي... لا تعليق اذا:

ـ يوم امس فكرت في زيارة المغرب خلال عطلتي، وقررت اكل الكسكس هناك، لكن يبدو ان زوجتك فاطمة لم تدع لي خيارا في تذوق كسكسها من جديد... وهذا يحفزني اكثر على ان ازور المغرب: فاس ومراكش...

ـ اذا كنت ستاتي خلال عطلة الصيف القريبة، فمرحبا بك عندنا.عندي منزل بمدينة المحمجية، قريب من الدار البيضاء والرباط في وسط المغرب.. ولا ازور هالا قليلا رغم ذهابي الى المغريب.فوقت العائلة في القرية ياخذ مني جل ايام العطلة.

ـ شكرا علي، كرمك كبير جدا.لكن تعلم ان الرحلات المنظمة تحتجز لنا الفنادق وتقيدنا ببرنامج الرحلة مثل شباب المخيمات.

ـ اعلم، لكن بامكانك ان تقوم برحلة بمفردك ليتسنى لك العيش داخل جو المغرب الحقيقي...

ـ صحيح ، فتواصلنا مع الناس في الرحلات المنظمة محدود جدا، لا يخرجنا من ثوبنا ولا من جونا الفرنسي....

ـ فكر في الامر، وحينما تقرر ، فالمفاتيح رهن اشارتك تسلمها هنا بليون واذهب كاي مغربي وتمتع بشمس شاطىء المحمدية.

ـ بالنسبة لفيلم الرسالة، من هو علي بالضبط؟ له نفس اسمك ..

 

 

 

 

 

 

 

ـ علي بن ابي طالب ، هو ابن عم الرسول (ص), واصغر واحد دخل في الاسلام في بدايته... تزوج بابنة الرسول وكان شجاعا وعالما.

ـ لقد اعجبتني شخصيات كثيرة في هذا الشريط.عمر مثلا كيف كان مخيفا وقويا قبل اسلامه، وكيف بقي قويا ومخيفا بعد اسلامه.... شيء رائع، فاخلاق هؤلاء الرجال متميزة...

ـ فعلا مارسيل، تاريخ الاسلام مليء بالرجال الكبار في العلم والجهاد...

ـ لااعلم موضوع الجهاد يبدو صعبا علي فهمه الآن... فوسائل الاعلام تتكلم عنه بشل آخر مخيف...

ـ اكيد هناك فرق بين ما يقولون وحقيقة الجهاد...انا كذلك حينما سمعت عما يقولون سالت الامام، ورغم انني لم افهم جوابه.. ما هو مؤكد هو ان الجهاد ليس هو الارهاب كما يقولون..

ـ طيب، ساحاول البحث عن دراسة في الموضوع وانقشها معك.

ـ اتفقنا، اسعدت مساء مارسيل، الساعة العارشرة والنصف ليلا ولم تتناول كسكس فاطمة بعد.

ـ صحيح ، لم ننتبه للوقت، لقد مر بسرعة.. في الحقيقة، الجلسة معك ياعلي مريحة.اتمنى ان نلتقي ونجلس معا للمناقشة والمحادثة..

ـ الى اللقاء مارسيل.

ـ طاب مساؤك علي..

ـــــــــــــــــــــــ