Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog de mondevenir/imami hassanإمامي حسن

زهرة النرجس 21

22 Juin 2017, 09:38am

Publié par ( mondevenir ) de imami hassan

زهرة النرجس 21

لم يختر فؤاد حياته الجديدة. ربما هي التي اختارته، خلقت ارتيابا عند أمه وأبيه. لكن توالي الأيام والأحداث ومرور السنوات كان كافيا لخلق طمأنة عندهما والشعور بارتياح في العالم الجديد الذي أصبح يعيشه فؤاد. يرى في منامه مرارا أحلاما متناقضة، امرأة تنزعه من فوق بساط الأرض لكي تحلق به في سماوات بلدان جديدة تختلط في صورها فلاشات الحكايات القديمة كما أسماء المدن التي كان يحلم برؤيتها خلال حياته، وما أجمل أن يهبه الحلم باريس وإسطنبول ومدريد والبندقية وغيرها. قد تكون الأفلام السينمائية التي تراكمت بأشرطتها وألوانها مؤثثة لهذه الأحلام، لكنها نفسيته هي التي كانت متشابكة مع تناقضاتها. بعض المرات يسقط من أعلى التحليق فيها فيجد نفسه متعرقا وقد سقط من فوق سرير نومه. مرات أخرى يستيقظ على وقع وجع وألم على ركبته من جرّاء صدمها مع الحائط في مشاكسة معركة وملاكمة تخلّلت الرحلة السعيدة فكان لزاما عليه أن يخوضها كمعارك.

ولكثرة تناقضات ما يرى كان يومه الموالي لليلة نومه وحلمه يمر مضطربا وقلقا ومحدثا توترا في المزاج. الأمر الذي يجعله يفكر في التدخين وبشراهة. ما تبقى له من ارتباط بعالمه القديم أمام أسرته و دائرة الحاج جواد هو هذه السيجارة، لكن تدخينها مقبول نسبيا ومتجاوز في الحكم عليه بقيمة من القيم.

في ذلك الصباح الموالي لوجبة العشاء بفيلا بليزانس، التحق فؤاد بالسيد عبدالجواد بقيسارية وادي الذهب، على الساعة الحدية عشر المتفق عليها بينهما. ناوله شيكا موقّعا بقيمة عشرة آلاف درهم. شرح له سبب ذلك وأقنعه بأن الجماعة انشرحت قلوبها له وقررت أن تساعده لكي يعيش حياة جديدة وعملا جديدا يحقق له كرامة واحتراما جديدين كذلك. تنمّلت مسامه وشعر بالخجل وبتعرق وجنتيه، لكن السيد عبدالجواد انتشله من كل غرق محتمل وهيّأه لمهمة اعتبرها أولوية، فرِضا الله تعالى من رضا الوالدين:

ـ اسمع يا أخي العزيز. أعتبرك منذ الان كأخ صغير لي. إن الله سبحانه وتعالى يبتلينا في حياتنا لكي يهيّئنا لتوبة نصوح تجعلنا على الطريق المستقيم، طريق عبادة الله تعالى وتقواه. والله تعالى يقول في كتابه العزيز: ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب. نحن لسنا سوى أسباب بمشيئة الربانية. لذلك لا تخجل من شيء معنا. هذا الرزق كتبه الله لك، وهو بداية رزق جديد موفور سينعم به الله تعالى عليك. حينما يعلم الخالق أن عبده مستعد لكسب رزقه وإنفاقه في سبيل الله التعالى فإنه يجعل له خير الدنيا والآخرة بين يديه. وكل ذلك امتحان منه سبحانه.

يربت على كتفه و يعانقه حين رؤية فؤاد وقد اغرورقت عيناه تأثرا ويتابع:

لا عليك اخي العزيز. نحن في قيسارية الذهب على علم بكل المعاملات. وقد علمت أن امك البارّة قد رهنت دمليجا لها من الذهب الخالص لكي تأخذ قرضا بقيمة سبعة آلاف درهم. شاوِرْها وأخبرها بأنك ستسدد الدين وترجع لها الدمليج. إذا سألتك عن مصدر النقود اخبرها بأنك بدأت الاشتغال معي أن والحاج الحسين في المدرسة الحرة. ستكون مشرفا على الخدمات العامة فيها إن شاء الله تعالى. ما رأيك؟

لم يُبد فؤاد اعتراضا ولا موافقة. حنا رأسه وصمت خجلا و اغتباطا بهذه الرحمة التي بدت في معاملة السيد عبدالجواد معه. ورفع عينيه بهدوء متابعا ما بدأه محاورُه من كلام:

ـ اعتبرها بداية مشوار. ولا تنس أن الحاج كمال يريد منك اكتساب خبرة لكي يدمجك في مشاريع أخرى نشترك معه فيها هنا بالمغرب وربما في تركيا قريبا إن شاء الله تعالى.

في لحظة واحدة، انقلبت وضعية البطالة والإدمان إلى وضعية عمل وعلاقات مميزة. شعر بتوتر مع الوضع الجديد. كم من عطش وكم من خواء وجفاف داخلي أدفأته هذه الالتفاة وهذا الشيك كما هذه الوعود الجديدة. قام بزيارة صديقه عبدالعاطي. اشترى فاكهة وبعض مأكولات ومصحفا جديدا. قدم ذلك هدية أخوة وعناق. حكى له حياته الجديدة، ودعا له السيد عبدالعاطي بالتوفيق والتواب. قرأ سرّا أمامه بعض الآيات من سورة يس، اعتبرها قلب القرآن وقلب الأخوة التي طهّرت حياتهما. حكى له السيد عبد العاطي سيرة حياته في بعض من المدة الزمنية المخصصة للزيارة. كيف انتقل من طوفان الكفر والجهل والمعصيات. يحمد الله تعالى على التوبة والنجاة من عالم الانحراف والجريمة. يحمد الله ويبدي الندم عن كل انفعال صدر منه حتى مما كان من شجاره المسبب له في هذه المدة من الحبس. يؤمن بقضاء الله وقدره، ويعتبر أن الحياة مدرسة لأخذ الدروس وتلقي العبر. ربما قدره أن يلتقي بأخ جديد هو فؤاد. يبدأ معه طريقا واسعة تشملها الرحمة الربانية والإخلاص لله تعالى في العبادة والجهاد في سبيل الله.

ـ لا تلُم نفسك كثيرا. أكثر من الحمد والشكر، وسبِّح ربك بكرة وأصيلا. ولا تنساني بالدعاء.

Commenter cet article