Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog de mondevenir/imami hassanإمامي حسن

زهرة النرجس 14

23 Mai 2017, 01:02am

Publié par ( mondevenir ) de imami hassan

زهرة النرجس 14

ـ مرحبا سيد فؤاد. يبدو أنك عزيز على السيد عبدالجواد لكي يصطحبك ضيفا عزيزا ومكرما عندنا ومعنا. اعتبرني أخوك الجديد. نادني كمال، بدون حاج. ومرحبا بك عندي في المغرب كما في تركيا، في بلدتي أنطاكيا، ستعجبك كثيرا.

تبتسم الأطراف وتتبادل الربت على الأكتاف. يتنوع الحديث و يطول. كانت وجبة العشاء حساء ساخنا في صحون بيضاء وقضبان شواء محضرة لتوها من موقدها في زاوية من الحديقة. كان الشاي هو المفضل كمشروب عند الجميع، ورغم أن فؤاد قد خيّر بين أنواع مشروبات حتى تحضر له، فقد اكتفى بتناول الشاي مثل أفراد الجماعة.

حلا الحديث للحاج كمال عن مدينته أنطاكية. اعتبرها ملقتى للتسامح العالمي. استحضر تاريخها المجيد و الممتد في القدم قبل ولادة المسيح عليه السلام. أشاد بتنوع اهل الكتاب و أتباع الديانات السماوية فيها. الكنائس و المعابد والمساجد. تمثيلها لقلب الأمة الإسلامية، ما دام الدم العربي قد امتزج مع التركي و الكردي هناك. ونهر العاصي الذي يعبر ضفتها اليمنى والذي يحمل نسائم الشام، سوريا ولبنان.

ـ لا تستغرب سيد فؤاد، فأنطاكيا تتكلم جميع اللغات في آن. أنا مثلا مثل أسرتي أتكلم اللغة العربية رسميا، و تكون اللغة التركية هي الثانية عندي. أنطاكيا سورية في الأصل، لكن استفتاء أُريد لها سنة 1939 من طرف المستعمر الفرنسي جعلها تركية. لكي تعلم كم هي ممزقة قلوبنا اليوم مع ما يقع في سوريا. لن أحدثك عن الأمس. نحن الان نشفق على حال إخواننا في سوريا. يقاومون نظاما مستبدا. نساعدهم بما أوتينا. لكننا لا ننسى أن نمدّ يد العون و رسالة السلام و الأخوة لإخواننا في العالم الإسلامي.

يسمع فؤاد حديث الحاج كمال و يرافقه بجولة بصرية مفرقة بين جوانب الفيلا وبنايتها. بعض نسائها تظهرن في الشرفة أو خلال تقديم الصحون للوسيط في خدمة جلسة الرجال. يوقظه من سهوه الذي خانه في تتبع حديث الحاج كمال صوت الشيخ حميد. جهله بجغرافيا المجال متحدث عنه جعله يمزج بين تركيا التي يحلم بها سياحة وفرصة مرور إلى أوربا وبين تركيا التاريخ التي يتكلم عنها الحاج كمال. يحمد الله أن الشيخ حميد حوّل الاستماع إلى شيء جديد. فقد طلب من الحاج اسعيد أن يحدثهم في الدين و يفقههم فيه. وتلك فاتحة البركة و الدعاء بعد تناول وجبة العشاء. هكذا تدرج الحاج اسعيد من أقسام العلم عند الإمام الغزالي إلى الغوص في علم المكاشفة و العلم اللدني و تفصيل أمثلته. استحضر قصة النبي موسى عليه السلام مع الخضر، ثم انتقل إلى رؤيا علي كرم الله وجهه وكيف فسّرها عمليا. كيف دخل إلى المسجد فدعاه عمر بن الخطاب إلى أكل تمرة واحدة من الطبق، فكان أمره مطابقا لما رآه سيدنا علي كرم الله وجهه. تلاها بقصة عثمان بن عفان حين دخل عليه وهو في جماعة رجل، فاتهمه عثمان رضي الله عنه بأنه زنى. كيف اعترف ذلك الرجل بكونه نظر إلى امرأة فاشتهاها... ربط الحاج اسعيد كل هذا بالتأويل اللدني الذي يجعله الله تعالى لمن يشاء من عباده، وأوّلهم فيه سيدنا الحبيب المصطفى أفضل الصلاة وأزكى السلام على سيرته الطاهرة. علم من الغيب لا يتم تحصيله بتعلم. نافع في العمل و مخلّص في المستقبل. فهل لنا أن نستفيد منه؟ يتصاعد التشويق و تتلألأ الأبصار متعلقة بهذا المنى. تأخذ فؤاد دهشة كبيرة وهو يسافر في رحلة روحية مع هذا الحديث و هذه القصص.

ـ ختاما إخوتي الأفاضل، و خير ما أختم به حديثي هو بما جاء في الحديث القدسي أن الله تعالى قال فيما يرويه الرسول الكريم عنه.

ـ و مايزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبّه. أنظروا يا إخوتي: النوافل طريق لحب الله تعالى لنا و راعيته لحواسنا و سلوكنا وحياتنا. وعلم المكاشفة يكون بنيل حب الله تعالى.

يتدخل الحاج كمال بطلب إشارة وابتسامتُه موزّعة على العين البارقة مع المصابيح المنعكسة عليها:

ـ إذا سمحت الحاج اسعيد، عندي رأي في هذا الحديث، نجعله في حزبنا هناك قاعدة إسلامية ناجحة.

ـ تفضّل الحاج كمال. والله العظيم أنتم مصباح الأمة الإسلامية قديما و حديثا. تفضّل.

يكسّر صوت مفاجئ وغريب على فؤاد هدوء الجلسة و حوارها. كان زقاء طاووس يبدو ان أنثاه قد ابتعدت مسافة عنه ليلا. بدا مزركشا لريشه في حلة بهية بالألوان، امتزجت بدرج مدخل الفيلا مع فسيفسائه، فكان الأزرق و الأخضر والأحمر والأبيض، ما استطاعت عينا فؤاد تمييزه في اللوحة.

ـ مزعج ومؤنس هذا الطاووس. علّق الشيخ حميد قبل أن يطلب من الحاج كمال متابعة الحديث: يسرنا تلقي العلم من معدن نقي تشرفوننا به حاج كمال.

ـ العفو الشيخ حميد، أنتم القطب و أنا مريد في حضرتكم و عتبتكم.

لم يفهم فؤاد شيئا من هذا التقابل في الكلام. بقي صامتا و منتظرا استمراره.

ـ سمّيت مضمون هذا الحديث القدسي بديمقراطية الدين و العقيدة. طبعا تبدو كلمة ديمقراطية ثقيلة وغريبة. فما بالنا بمجاورتها للدين. إنما هذه هي تركيا الجديدة، تريد أن تنشر الدين الإسلامي بمفهوم عصري مناسب. لذلك جعلنا التعلمي في مؤسسات خارج شبه جزيرة الأناضول. لذلك ارتأينا أن ننفتح على العالم بما يليق للعقل والكلمة الطيبة. سيد فؤاد. إذا سألتك و أستسمحك في ذلك، من هو ولي الله؟

فاجأه السؤال فانتفض معدّلا جلسته وباحثا عن جواب. شعر بالحرج في كل ذلك، لكنه بادر إلى جواب حذق بما استطاع:

ـ مثلا. نقول إن مولاي إدريس ولي الله. هذا مثال.

ـ جميل. و أين يوجد مولاي إدريس؟

ـ في قبره و ضريحه بمدينة مولاي إدريس زرهون قرب مكناس. ذاك الجبل الذي ينشر ضوء مصابيحه أمامنا، خلفه توجد المدينة و الضريح.

ـ أنت يا سيد فؤاد، تصلي، تؤدي واجباتك الدينية و نوافلها، تتقي الله و تبحث عن رضاه، فأنت ولي الله. كل واحد منا كبيرا أو صغيرا، ذكرا أو أنثى يمكن أن يكون وليا لله. هذه هي عدالة الإيمان. لكن العلم اللدني الذي تكلم عنه الحاج اسعيد شيء أسمى و أعلى.

بارك الحاج اسعيد قول الحاج كمال، و ختم الكلام بالدعاء و الصلاة و السلام على رسول الله المصطفى خير الأنام. فتح الحاج كمال بعد ذلك حقيبة سوداء كان يضعها بجانب كرسيّه و أخرج أوراقا بدأ يشرح مضامينها وأرقامها للحاج اسعيد والسيدعبدالجواد، فيما قام الشيخ حميد وذهب داخل الفيلا. بدا حديثا في التجارة وصفقات جديدة، ما استطاع استنتاجه فؤاد خلال متابتعته للثلاثة.

Commenter cet article